جمعية بنين وأجواء العيد

<p align="right"><span style="font-size: 24px;"><img src="https://s3.eu-central-1.amazonaws.com/alfousol/Images/1609173653961.jpg" style="width: 300px;" class="fr-fic fr-dib"><img src="https://s3.eu-central-1.amazonaws.com/alfousol/Images/1609173624724.jpg" style="width: 300px;" class="fr-fic fr-dib">جمعية بنين &nbsp;وأجواء عيدي الميلاد &nbsp;و رأس السنة</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">كميون العيد تقليد سنوي يوزع الفرحة على الأولاد</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">لأن بسمة أطفالنا هي الأمل الوحيد المتبقي لنا ، ولأننا نعيش أوضاعاً إقتصادية وإجتماعية غير سوية قررت جمعية بنين الخيرية أن تتحدى الصعاب التي يمر بها لبنان من أنتشار وباء الكورونا إلى التحديات الإقتصادية والمعيشية التي يعاني منها اللبنانيون وصولاً إلى إنجار المرفأ ...</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">لذا، كان كميون العيد على الموعد، حيث جال في العديد من المناطق اللبنانية زارعاً الفرحة والبسمة على وجوه الأطفال من خلال توزيع اكثر من 6000 لعبة.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;"><strong><u>مع بنين الفرحة مرسومة على الوجوه&nbsp;</u></strong></span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">ثلاثة أيام في فترة عيد الميلاد المجيد وكميون العيد ينتقل من منطقة إلى أخرى ،حيث كانت البداية في قرى المتن وكسروان أما اليوم الثاني فكان في البقاع من منطقة القاع وصولاً إلى مدينة زحلة ،واليوم الثالث كان الختام في النبطية و بلدات قضاء جزين ومن ثم في صيدا وعبرا... وأنهت الجمعية توزيع الهدايا في منطقة عين الرمانة ببيروت</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">وأكد رئيس الجمعية الأستاذ محمد بيضون أن الجمعية حاضرة وناشطة في كل الأعياد والمناسبات مهما كانت الأوضاع &nbsp;الإقتصادية غير سوية ، وذلك بفضل دعم الخيرين والداعمين للجمعية والمتطوعين ... وبفضلهم جميعاً وبفضل الهيئة الإدارية الحكيمة في الجمعية &nbsp;ستبقى البسمة مرسومة على الوجوه مع بنين.</span></p>