الدكتور نبيل فقيه بيروت رسالة عشق وعاصمة أبدية للجمال

<p align="right"><span style="font-size: 24px;"><img src="https://s3.eu-central-1.amazonaws.com/alfousol/Images/1618950042096.jpg" style="width: 300px;" class="fr-fic fr-dib">الدكتور نبيل فقيه</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">&nbsp;بيروت رسالة عشق وعاصمة أبدية للجمال</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">&nbsp; هي بيروت ومن مثلها عاصمة الجمال ومدينة الألوان وساحرة الشاطئ وزينة المدن والبلدان، التي كانت ولا زالت وستبقى عاصمة الحياة وبوصلتها ...</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">&nbsp;وهو الدكتور نبيل فقيه المبدع الموهوب الفنان برتبة طبيب ، الرسالي الإنساني ، الطيب، الخلوق ...</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">&nbsp;الرسام والنحات الذي رسم حياته فارتقى بها الى أسمى الدرجات، وطني بإمتياز،يعمل بكل تفانٍ وإخلاص مستخدماً بعمله المهني أرقى أنواع الرسالات الإجتماعية السامية، حافظاً لقسم أبقراط ،عاملاً به وبما يرضي الله والضمير الأنساني.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">لمرضاه قدم الكثير من المساعدات،مواكب لأي تطور في مهنة طب التجميل ،مشاركاً ومحاضراً في أهم المؤتمرات العالمية.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;"><br></span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">درس الطب وجراحته في جامعة</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">UNIVERSIDAD DE NAvARrA</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">وأكمل إختصاص جراحة تجميل الوجه والفكين في اسبانيا</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">sub-specialty وجراحة &nbsp;تجميل الوجه في أميركا</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">واحداً من أشهر أطباء التجميل في العالم ، يقوم وبكل مهنية وبراعة بإجراء العمليات الجراحية التجميلية مثل تجميل الأنف، الأذن، شد الوجه، تجميل الجفون، شفط الدهون في الوجه، شد الرقبة، رفع الحاجب وترميم الفكين...بالإضافة للعمليات التجميلية كحقن الوجه بالبوتكس والفيلر...</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">عن بيروت عاصمة الجمال لمجلتنا قال:على الرغم من التحديات التي يواجهها لبنان اليوم وعدم الإستقرار السياسي والإقتصادي فيه،إلا أنه &nbsp;</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;"><br></span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">لا &nbsp;زال بوصلة العرب، من يبحثون عن الجمال من خلال الخدمات الطبية التجميلية الرائدة التي أمتاز بها أطباء التجميل في لبنان والذين أحدثوا بصمة هامة على صعيد الجراحة التجميلية، وتشير الإحصاءات أنه يتم إجراء أكثر من 1.5 مليون عملية تجميلية في لبنان،الدولة الصغيرة التي يبلغ عدد سكانها 6 ملايين نسمة، وقد ذكر مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية أن واحدة من كل ثلاث نساء في بيروت خضعن لعملية تجميل.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">واضاف: الدكتور نبيل فقيه إن عيادته شهدت زيادة بنسبة 40 في المائة من المرضى الأجانب على مدار العامين الماضيين مع وصول مرضى من دول عربية أخرى في منطقة الخليج وأوروبا، وأن هناك طلباً كبيراً أيضاً من المغتربين اللبنانيين على الطب التجميلي في لبنان.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">يؤكد الدكتور فقيه على أن الجراحة &quot;ليست ضرورية&quot; إلا أنها خيار للشكل الأفضل،وقد ازداد الطلب على الجراحة التجميلية للوجه مع استمرار المشاهير ووسائل التواصل الإجتماعي في لعب دور بارز لتعزيز الجراحة التجميلية ووضع معايير الصورة الأفضل لكل من الرجال والنساء.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;"><br></span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">&nbsp;</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;"><br></span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">كما ويؤكد أن المستويات العالية من التدريب الطبي والرعاية التي تركز على المريض والبحث كانت عاملاً رئيسياً في نجاح لبنان المهني وسمعته الطبية الممتازة ،فضلاً عن أن العديد من الأطباء اللبنانيين ممن تخصصو خارج البلاد وصلوا إلى مناصب تعليمية عالية في الخارج، ومعظم الأطباء اللبنانيين يستخدمون أحدث التقنيات الطبية المتطورة في عملهم مما يعزز السياحة الطبية في لبنان،وبالطبع فدور الإعلام كان هاماً بالترويج لهذه السياحة التي تعود على الوطن بالفائدة الإقتصادية .</span></p><p align="right"><br></p>