العاقورة من هنا يبزغ الفجر ويلف السناء المكان العاقورة والرئيس الدكتور منصور وهبة وحكاية عشق وعطاء وإنماء...

<p align="right"><span style="font-size: 24px;"><img src="https://s3.eu-central-1.amazonaws.com/alfousol/Images/1626513264542.jpg" style="width: 300px;" class="fr-fic fr-dib"><img src="https://s3.eu-central-1.amazonaws.com/alfousol/Images/1626513220512.jpg" style="width: 300px;" class="fr-fic fr-dib">العاقورة من هنا يبزغ الفجر ويلف السناء المكان</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">العاقورة &nbsp;والرئيس الدكتور منصور وهبة وحكاية عشق وعطاء وإنماء...</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;"><br></span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;"><br></span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">هنا العاقورة عين الماء وأرض الأتقياء والنجباء،أرض قداسة وسلام وطمأنينة وإيمان،هنا بلدة الحب والحياة والأعلام والخيرات،هنا نفائس التاريخ وروائعه الخالدة .</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">هنا يستوطن السحر يختال فرحاً في مراتعها وبين أحضانها، هنا العاقورة ولسحر المكان هالة فريدة حيث الكنائس الأربعين تزين المكان وتباركه.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">إسمها بالسريانية يعني عين البارد أوعين قورا ،تبعد عن مركز قضائها 35 كلم، أما عن العاصمة بيروت فتبعد 70 كلم،ترتفع عن سطح البحر 1450 م،مساحتها الجغرافية نحو 100 كلم2 تحدها بلدات: بيت مشيك،اليمونة،طاريا،تنورين،مزرعة السياد،اللقلوق وجرود كسروان.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">العاقورة طائر الفينيق التي تعرضت للإحتراق بالكامل عام 1686وعادت لمسرح الحياة حيث أعاد أهلها بناء بلدتهم من جديد وقد تعرضت للإحتراق مراتٍ سبع.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">لا شك انها بلدة قديمة ضاربة في عمق التاريخ ولا زالت تضم عدداً من المعالم الأثرية مثل الحائط الروماني،درجة مارسمعان الأثرية،كنيسة ماربطرس الأثرية الموجودة في أعلى مرتفعاتها،هذا وتتبارك بمعالم أثرية هامة مثل دير البنات وكنيسة ماريعقوب وسيدة الحبس،بالإضافة لكاتدرائية مارجرجس،كنيسة السيدة،كنيسة مار سابا،كنيسة مارالياس، كنيسة مارسمعان،مار شربل،مار مارون، سيدة القرن، مار تقلا،القديسة بربارة،مارادنا،مارعبدا،سيدة السنبلة،سيدة العالم، مار قسطنطين،ماربطرس وبولس،مارسركيس، مارأنطونيوس وماريعقوب،وفيها عدد من المزارات،ونذكر أن أول مقام بطريركي في الشرق الأوسط كان في العاقورة.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">تزدان اليوم ببركها الزراعية الساحرة التي يزيد عددها عن المائة والتي شكلت لوحة طبيعية خلابة وباتت مقصداً للسياح والهواة،وفيها عدد من الينابيع والعيون الاثرية كعين البلدة،عين رشمة، وادي عين الجوز،عين سلينا،عين الدب،عين الصفصافة،نبع العقبة،نبع البحرة،عين القسيس، نبع وطى كرم،عين البلاطة،عين الياس،عين غزال،عين روما،عين وهبة،عين عسينيتا،عين القرنة،عين الملفوفة،نبع دوار الشير،عين البربريسة وعدداً من الأنهار ومجاري الينابيع مثل نهر الرويس الرافد الأساسي لنهر أبراهيم وغيره.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">تزدان بعدد من المغاور والنواويس والكهوف مثل مغارة الرويس، مغارة ماريوحنا،مغارة العجيل،مغارة البقر،مغارة عين هارون ومغارة الوطى،هذا وتضم عدد من الكهوف والنواويس.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">لاشك أنها بلدة تاريخية ضاربة في عمق الزمان تزدان بالأبراج والحصون التاريخية مثل برج مقيل اللوز، وداي الدبور،وطى البريج وضهرالقضيب،ونذكر أن أرضها زحلت عام 1929 وتغيرت معالمها وتضاريسها حين غمرت المياه أراضيها وغيرت جغرافيتها.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">زراعياً تشتهر بزراعة التفاح والفاكهة والخضراوات الموسمية واشتهرت سابقاً بزراعة التوت وبالتالي إنتاج الحرير،وتعتمد بعض عائلاتها على تربية النحل وإنتاج العسل العالي الجودة.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">فيها مدرسة لراهبات العائلة المقدسة المارونية،مستوصف تابع لوزارة الشؤون الإجتماعية،مركز لقوى الأمن الداخلي وآخر للدفاع المدني ومخفر للدرك وسنترال...</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">من جمعياتها نذكر:نادي العاقورة الثقافي الرياضي الإجتماعي، نادي الشبيبة الرياضي،أخوية مار جريس،أخوية السيدة،لجنة الأوقاف،المجلس الرعوي،التعاونية الزراعية وأخوية فرسان العذراء...</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">بلديتها تأسست عام 1912يترأسها اليوم الدكتور منصور وهبة العمل جاهداً مع أعضاء المجلس خدمة أهلها وتطويرها ورفع وباء كورونا عنهم من خلال تقديم الإرشادات والمعقمات والأدوية واجهزة الأوكسجين..</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">هذا وقامت البلدية بشق الطرقات الزراعية وترميم الجسور والطرقات وجرف الثلوج وإقامة حوائط الدعم والأرصفة، وإطلاق حملات التشجير وإقامة البرك الترابية لري المناطق الجرجية وحملات النظافة العامة...</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">تدعم البلدية الأندية والجمعيات والمستوصف والمدرسة والكنائس بالاضافة لتقديم المساعدات للمعوزين خصوصاً أثناء جائحة كورونا والوضع الإقتصادي الصعب الذي يعيشه الأهالي.</span></p><p align="right"><span style="font-size: 24px;">لمهد المارونية العاقورة التي تمتاز بطابعها الديني سحر فريد وجمال منقطع النظير وتعتبر مقصداً دائماً للسياح والمصطافين.</span></p><p align="right"><br></p>